مقدار الماء الذي يجب شربه في الطقس الحار

فهرس الصفحة

كمية الماء التي يحتاجها الجسم في الطقس الحار

أوقات شرب الماء في الطقس الحار

عوامل تحديد مقدار الماء يحتاجه الجسم

كيفية معرفة كمية السوائل التي تتناولها كافية

قد يبالغ البعض بشرب كميات كبيرة من الماء في الطقس الحار، والتي لا يستفيد منها لأن الجسم يتخلص من الماء الزائد من خلال البول. لذا فمن المهم التقيد بمقدار الماء الذي يجب شربه في الطقس الحار حتى يستفيد الجسم منه ومنعاً لحدوث أي أثار صحية سيئة. سنتعرف في هذه المقالة إلى مقدار الماء الذي يجب شربه في الطقس الحار، وما هي أوقات شرب الماء، وكيف يختلف مقدار الماء من شخص لآخر.

كمية الماء التي يحتاجها الجسم في الطقس الحار

من المهم أن تشرب كمية من الماء أكبر من المعتاد عندما يكون الطقس حاراً لأن جسمك يفقد السوائل بمعدل أعلى من خلال التعرق. ويساعد شرب الماء بكمية مناسبة في منع جفاف الجسم، كما يساعد شرب الماء على خفض درجة حرارة الجسم. وينصح الأطباء أنه يتعين علينا شرب ما يصل إلى 3 لترات من الماء يومياً أثناء موجة الحر، أي ما يتجاوز الكمية المعتادة حوالي 8 أكواب من الماء يومياً وهو ما يعادل حوالي 1.5 إلى 2 لتر يومياً. [1]  

ومن المعروف أن 20% من كمية المياه التي نتناولها يومياً يجب أن تأتي من الأطعمة وليس المشروبات. وتشمل الأطعمة الغنية بالمياه الخيار، والطماطم، والكرفس، والبطيخ، والكوسا، والفراولة، والخس، والخوخ، والزبادي.

احسب كمية الماء التي تحتاج إلى شربها يومياً لتجنب الجفاف باستخدام حاسبة تناول الماء اليومي هذه للبقاء رطباً، جرب حاسبة الترطيب في موقع hydrationforhealth.

أوقات شرب الماء في الطقس الحار

يُستحسن شرب الماء في الأوقات المعينة ليستفيد منها الجسم، ينصح بشرب الماء مع كل وجبة وبين الوجبات، وعندما تشعر بالعطش، وعند ممارسة التمارين الرياضية وبعدها.

يجب على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 9 إلى 12 عامًا شرب من 85 إلى 227 مل من الماء كل 20 دقيقة. يجب على المراهقين شرب من 227 إلى 450 مل كل 20 دقيقة، والبالغين شرب كوب كبير من الماء كل 20 دقيقة على الأقل طوال اليوم. ومن المهم توزيع 3 لترات من الماء على مدار اليوم وعدم شرب كميات زائدة دفعة واحدة. [2]  

لا تشرب أكثر من 1.5 لتر في الساعة؛ لأن شرب الكثير من الماء أو السوائل الأخرى (مشروبات الرياضة، مشروبات الطاقة، إلخ) يمكن أن يسبب حالة طبية طارئة لأن تركيز الملح في الدم يصبح منخفضاً جداً.

عوامل تحديد مقدار الماء يحتاجه الجسم

يتغير مقدار الماء الذي يجب شربه في الطقس الحار وبشكل عام حسب العوامل ونمط حياة الشخص:

ممارسة الرياضة: يحتاج الشخص الذي يمارس الرياضة إلى شرب المزيد من الماء لتعويض السوائل المفقودة من خلال العرق والبول. البيئة: قد يزيد الطقس الحار والرطب الحاجة إلى شرب الماء أكثر من الطقس البارد، كما أن الأماكن المرتفعة من سطح الأرض تزيد من رغبة شرب المزيد من الماء. الحالة الصحية العامة: من الضروري شرب السوائل الكافية عندما تصاب بالحمى أو القيء أو الإسهال، كما أن الأشخاص المصابين أنواع عدوى المثانة وحصوات المسالك البولية يشربون الماء أكثر من غيرهم. الأدوية: إذا كنت تتناول أدوية تجعل الجسم يحبس المياه داخله مثل العقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (NSAIDs) وبعض مضادات الاكتئاب، حينها فإنك تحتاج إلى شرب المزيد من الماء. الحمل والرضاعة: تحتاج النساء الحوامل أو المرضعات إلى شرب المزيد من الماء والسوائل للحفاظ على ترطيب أجسامهن.

كيفية معرفة كمية السوائل التي تتناولها كافية أم لا

تكون كمية السوائل التي تتناولها كافية عندما نادراً ما تشعر بالعطش، وإذا كان البول عديم اللون أو بلون أصفر فاتح. ويجب مراقبة أعراض الجفاف لأن ذلك يتطلب شرب الماء بمقدار كافٍ للجسم، ومن هذه الأعراض:

الشعور بالعطش. البول الأصفر الداكن ورائحته القوية. الشعور بالدوار أو الدوخة. الشعور بالتعب. جفاف الفم والشفتين والعينين. التبول قليلاً أو أقل من 4 مرات في اليوم. يمكن أن يؤدي الجفاف إلى أمراض مرتبطة بالحرارة مثل الإجهاد الحراري أو ضربة الشمس، والتي يمكن أن يكون لها آثار صحية خطيرة، بما في ذلك تلف الأعضاء أو حتى الموت.

من المتوقع أن يشهد العالم أشد أيامه حرارة على الإطلاق حيث ترتفع درجات الحرارة إلى 43 درجة مئوية فأكثر في بعض الدول. وهناك مخاوف من أن موجة الحر قد تؤدي إلى الجفاف الشديد وضربة الشمس، مما قد يؤدي إلى الوفاة. لذلك يجب الحفاظ على ترطيب الجسم من خلال الالتزام مقدار الماء الذي يجب شربه في الطقس الحار.

موضوعات ذات صلة:

شاهدي أيضاً: رجيم الماء السريع

شاهدي أيضاً: إتيكيت شرب الماء

شاهدي أيضاً: ترشيد استهلاك الماء

تم نشر هذا المقال على موقع ليالينا

2024-07-10T10:23:02Z dg43tfdfdgfd