مقتل نائب رئيس مالاوي في تحطم طائرة عسكرية

بلانتاير (مالاوي) (رويترز) - أعلن رئيس مالاوي لازاروس تشاكويرا يوم الثلاثاء مقتل نائبه ساولوس كلاوس تشيليما وتسعة آخرين في تحطم طائرة عسكرية كانت تقلهم.

واختفت يوم الاثنين الطائرة التي كانت تقل تشيليما (51 عاما). وكان يُنظر لتشيليما على أنه مرشح محتمل في الانتخابات الرئاسية العام المقبل.

وقال تشاكويرا في خطاب إلى الأمة "أشعر بحزن عميق، ويؤسفني أن أبلغكم جميعا بمأساة مروعة. عثر فريق البحث والإنقاذ على الطائرة بالقرب من تل... وجدوها مدمرة تماما ولم ينج أحد".

وغادرت الطائرة التي كانت تقل تشيليما (51 عاما) العاصمة ليلونجوي بلانتاير في الساعة 0717 بتوقيت جرينتش يوم الاثنين لكنها لم تتمكن من الهبوط في مطار مزوزو في الوقت المقرر بسبب ضعف الرؤية.

وتلقت الطائرة توجيها بالعودة إلى العاصمة لكنها اختفت عن الرادار ولم يتسن لسلطات الطيران الاتصال بها.

وقال تشاكويرا إن جميع الركاب الذين كانوا على متنها قُتلوا عند الاصطدام وإن الجيش يعيد أشلاءهم إلى العاصمة.

وأضاف "على الرغم من السجل الحافل للطائرة وخبرة الطاقم حدث خطأ فظيع في تلك الطائرة في أثناء رحلتها إلى ليلونجوي مما أدى إلى تحطمها وتركنا جميعا ثكالى".

وأُلقي القبض على تشيليما عام 2022 بتهم تتعلق بالكسب غير المشروع. وبرأته محكمة الشهر الماضي بعد أن قدم الادعاء إخطارا بحفظ القضية. ونفى تشيليما ارتكاب أي مخالفات.

(إعداد عبد الحميد مكاوي للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

2024-06-11T12:15:04Z dg43tfdfdgfd